حملة الإنترنت الآمن - حماية


بوصول عدد أبنائنا المكفولين في لبنان حتى يومنا لأكثر من 3496 يتيماً، أكمل عدد منهم سن الكفالة أي أتم الثامنة عشر من عمره وباتت لديه رغبة برد الجميل والعرفان لمجتمعه الذي كفله، لذا أطلقنا في العام 2009 جهازنا التطوعي الذي يضم ثلة من أبنائنا وأقرانهم الذين يسعون لترك بصمة خير في مجتمعهم عبر حملات توعية وقائية تهدف لحماية الشباب من الآفات والمشكلات التي يتعرضون لها.
وهذا العام أطلقنا حملة " الإنترنت الآمن " والتي نهدف من خلالها لتوعية طلاب الثانويات في صيدا حول كيفية حماية أنفسهم على هذه الشبكة العملاقة كي لا يكونوا ضحايا لها ولتوضيح المفاهيم الخاطئة وطرق حل المشاكل التي تعترضهم وذلك عبر مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في لبنان. 

وهذه الحملة أطلقناها بالتعاون مع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في 17 ثانوية ومتوسطة مستهدفةً أكثر من 3000 طالب وطالبة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والعالي، واتحاد بلديات صيدا الزهراني، وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا.


        

استفسار

موضوع الرسالة:
استفسار عن: حملة الإنترنت الآمن - حماية
تحديث الصورة
 

* الخانات الضرورية.