حملة التوعية عن الإنترنت الآمن في مدرسة الفنون الإنجيلية الوطنية للبنات والبنين

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 آذار 2017 - 1:10 م    عدد الزيارات 1125    التعليقات 0    القسم أخبار ونشاطات

        


أطلقت الرعاية عبر جهازها التطوعي "فريق وبعدين" بالشراكة مع قوى الأمن الداخلي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، إتحاد بلديات صيدا الزهراني وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار حملة الإنترنت الآمن في مدرسة الفنون الإنجيلية الوطنية للبنات والبنين بحضور أ. حسن أبو زيد رئيس مجلس إدارة الرعاية، الحاج سليم الزعتري ممثل تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا، غسان حنقير مدير العلاقات العامة والإعلام، وفيقة عنتر منسقة الجهاز التطوعي للرعاية، المدير الاكاديمي أ. طوني طعمة ممثلا بالسيدة سلمى المصري، أ. شادي مشنتف مدير القسم الثانوي، أ. منى كاعين مديرة قسم المتوسط، السيدة كارمن شامية مديرة الحلقة الاولى والهيئة التعليمية والإدارية للثانوية وأكثر من 300 طالب وطالبة شاركوا في حملة التوعية. بدأت الحملة بكلمة ترحيبية من وفيقة عنتر منسقة الجهاز التطوعي للرعاية، تلاها كلمة للمتطوعة في الجهاز التطوعي للرعاية لارا أبو ظهر التي تحدثت عن برامج الجمعية وعن الجهاز التطوعي فيها والحملات والخدمة المجتمعية التي قام بها، كما قامت بالتعريف عن حملة الإنترنت الآمن والشراكة مع قوى الأمن الداخلي. تلاها تقديم محاضرة عن الأنترنت الآمن قدمها الملازم أول المهندس أيمن تاج الدين يعاونه الرقيب أول فريدريك بلعة، حيث جرى الحديث عن مخاطر الإنترنت، كما أضاف أن الشبكة العنكبوتية ليست مكان سري بل هي مكان عام يجب أن لا نستخدمه للأمور الخاصة، كما أعطى داغر عدد من الأمثلة التي حدثت في لبنان . واختتمت الحملة بنقاش دار بين المحاضر والطلاب.




  • الإسم: عمر 
    العمر: 8
    الهوايات: كرة القدم ومشاهدة أفلام الكرتون واللعب بالسيارات
    أنا: أستاذ المستقبل
  • الأسم: سامر 
    العمر: 7
    الهوايات: كرة القدم
    أنا: طبيب المستقبل
  • الإسم: بهية
    العمر: 6
    الهوايات: الرسم
    أنا: رسامة المستقبل
  • الإسم: حلا
    العمر: 10
    الهوايات: الرسم
    أنا: أستاذة المستقبل
  • الأسم: ملك 
    العمر: 8
    الهوايات: كرة القدم
    أنا: طبيب المستقبل
  • الإسم: فاديا
    العمر: 17
    الهوايات: تربية الأطفال
    أنا: مربية المستقبل
  • الإسم: جنى
    العمر: 16
    الهوايات: التصوير
    أنا: مربية المستقبل