الرعاية تختتم المسابقة التوعوية حول مضار التدخين

تاريخ الإضافة الأربعاء 29 تشرين الثاني 2017 - 3:11 م    عدد الزيارات 942    التعليقات 0    القسم جهاز المتطوعين، أخبار ونشاطات

        


 

أقامت الرعاية بالتعاون مع بلدية صيدا وبدعم من منظمة الصحة العالمية مسابقة توعوية حول مضار التدخين بين ثانويات مدينة صيدا وجوارها في 20 و 21 تشرين الثاني على مسرح بلدية صيدا بحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلاً بالمهندس محمد البابا، الدكتورة غبريال ريدنير ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان ممثلةً بالدكتورة نهال الحمصي، رئيس مجلس إدارة الرعاية أ. هاني أبو زينب، مدير المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان أ. ماجد حمدتو، المدير التنفيذي للرعاية أ. مطاع مجذوب وحشد من مدراء الجمعيات والثانويات والمعاهد بالإضافة لطلاب الفرق المشاركة. وحكّم المسابقة اختصاصيين في مجال الإدمان والبيئة والتربية والآفات الإجتماعية وهم: المهندس محمد البابا، عضو المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان أ. عدنان البلولي والإعلامية ثريا زعيتر. كما ساهم الجهاز التطوعي للرعاية بتنظيم وتقديم المسابقة.

وشارك في المسابقة 15 ثانوية ومعهد وهي: ثانوية الافق الجديد، ثانوية الفرقان، معهد صيدا التقني للشابات - المواساة، ثانوية القلعة، ثانوية الدكتورة حكمت الصباغ "يمنى العيد" الرسمية للبنات، ثانوية الحارة المختلطة الرسمية، مركز الرحمة لخدمة المجتمع، دار العناية، المعهد المهني المتقدم، ثانوية المقاصد الخيريه الاسلامية للبنين، ثانوية الايمان، ثانوية السيدة للراهبات المخلصيات - عبرا ، ثانوية الدكتور نزيه البزري، ثانوية مصطفى الزعتري الرسمية وثانوية صيدا الرسمية الثانية للبنات.

انطلقت المسابقة يوم الإثنين 20 تشرين الثاني مع المسابقات التمهيدية بين 15 ثانوية ومعهد حيث شهدت المباريات منافسات قوية وحامية برزت حجم وقوة تحضير الفرق، خاصةً بأن المعلومات جرى الحصول عليها من موقع منظمة الصحة العالمية، حيث تأهل 8 فرق لليوم الثاني.

وشهدت التصفيات النهائية منافسات قاسية، كان التعادل سيد الموقف فيها لفترات طويلة، لتنحسم معها النتائج في الأسئلة البديلة، ليتتوج في ختامها ثانوية الافق الجديد بالمركز الأول وتحصد جائزة نقدية بقيمة 1500$ وحلّ مركز الرحمة لخدمة المجتمع ثانياً وحصلت طالباته على جائزة نقدية بقيمة 1000 $ أما المركز الثالث فكان من نصيب ثانوية القلعة بعد تغلبها على ثانوية الفرقان في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع وحصل طلابها على جائزة نقدية بقيمة 500$

ومع ختام المسابقة قامت منسقة الجهاز التطوعي وفيقة عنتر بتقديم موجز عن المسابقة والهدف منها مشيرةً لأهمية التشبيك مع منظمة الصحة العالمية لإقامة هذه الفعاليات للتوعية من مضار هذه الآفة، ثم جرى عرض فيلم عن الاستقلال من تمثيل ابناء الرعاية عبّروا خلاله عن حبهم لوطنهم وجيشه بمناسبة عيد الإستقلال اللبناني.

ثم كانت كلمة للرعاية ألقاها أ. هاني أبو زينب قال فيها: "لقد سرّنا ما شهدناه خلال اليومين من منافسات مميزة بين ثانويات ومعاهد المدينة بهدف اكتساب معلومات التوعية من مضار التدخين، وتفاجأنا بمستوى وتحضير طلاب الثانويات ولا سيما بالتعادل الذي شهدته عدد من المسابقات مما يعكس حجم المسؤولية والإهتمام لدى الجيل الجديد". وأضاف: "الرعاية حرصت منذ العام 2009 بالعمل على الحد والتوعية من مضار التدخين وذلك عبر تنظيمها أنشطة توعوية استهدفت صيفيات الأطفال والمدارس والثانويات، ونفتخر بأن جهازنا التطوعي حصد جائزة منظمة الصحة العالمية الإقليمية للعام 2012 كأفضل 6 برامج على صعيد العالم للتوعية من مضار التدخين، وتم استهداف 33 مدرسة تحول منها 17 مدرسة خالية من التدخين، كما نستطيع أن نقول بأننا كنّا من مجموعات الضغط المدني لإقرار القانون 174 الذي يهدف للحد من هذه الآفة". واختتم كلمته قائلاً: "للرابحين أقول لقد فزتم جميعاً بالمعلومات التي اكتسبتموها فهذا جل همنا، كما نشكر بلدية صيدا ونشكر دعم منظمة الصحة العالمية السبّاقة دوماً والتي آزرتنا ورافقتنا في جميع حملات التوعية، كما نشكر لجنة التحكيم المميزة، وأشكر الثانويات والمعاهد المشاركة."

ثم كانت كلمة لبلدية صيدا ألقاها المهندس محمد البابا أشاد خلالها بالمسابقة والأثر الذي تركته على الطلاب لاسيما بتوعيتهم على هذه الآفة، كما دعا الطلاب ليكونوا سفراء هذه المسابقة لتوعية أهلهم وأقرانهم ومحيطهم. واختتم كلمته شاكراً الرعاية ومنظمة الصحة العالمية.

تبعها كلمة ممثلة منظمة الصحة العالمية ألقتها الدكتورة نهال الحمصي التي أشارت خلالها لنسب الوفيات والأمراض من جراء التدخين، كما أشارت بأن لبنان أبرم الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية التي تشمل تدابير رصد تعاطي التبغ وسياسات الوقاية والتحذير من أخطاره وتقديم المساعدة للإقلاع عنه. واختتمت كلمتها بالشكر للرعاية ولبلدية صيدا وللفرق المشاركة وهنأت الفائزين بالمسابقة.

واختتمت المسابقة بتقديم دروع تكريمية للجنة التحكيم ثم تقديم الجوائز للفرق الفائزة وأخذ الصور التذكارية.





  • الإسم: عمر 
    العمر: 8
    الهوايات: كرة القدم واللعب بالسيارات
    أنا: أستاذ المستقبل
  • الأسم: سامر 
    العمر: 7
    الهوايات: كرة القدم
    أنا: طبيب المستقبل
  • الإسم: بهية
    العمر: 6
    الهوايات: الرسم
    أنا: رسامة المستقبل
  • الإسم: حلا
    العمر: 10
    الهوايات: الرسم
    أنا: أستاذة المستقبل
  • الأسم: ملك 
    العمر: 8
    الهوايات: كرة القدم
    أنا: طبيب المستقبل
  • الإسم: فاديا
    العمر: 17
    الهوايات: تربية الأطفال
    أنا: مربية المستقبل
  • الإسم: جنى
    العمر: 16
    الهوايات: التصوير
    أنا: مربية المستقبل