الرعاية تختتم حملة الإنترنت الآمن 2 في المدرسة الكويتية اللبنانية

تاريخ الإضافة الإثنين 9 نيسان 2018 - 11:35 ص    عدد الزيارات 1653    التعليقات 0    القسم جهاز المتطوعين، أخبار ونشاطات

        


 

اختتمت الرعاية عبر جهازها التطوعي "فريق وبعدين" المرحلة الثانية لحملة "الإنترنت الآمن" للمرحلة المتوسطة في مدارس وثانويات مدينة صيدا وجوارها بالشراكة مع قوى الأمن الداخلي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، إتحاد بلديات صيدا الزهراني وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار في المدرسة الكويتية اللبنانية، بحضور وفيقة عنتر منسقة الجهاز التطوعي للرعاية، الهيئة الإدارية والتعليمية للثانوية وأكثر من 300 طالب وطالبة شاركوا في حملة التوعية.

بدأت الحملة بكلمة ترحيبية من منسقة الجهاز التطوعي للرعاية السيدة عنتر التي تحدثت عن برامج الجمعية وعن الجهاز التطوعي فيها والحملات والخدمة المجتمعية التي قام بها، كما قامت بالتعريف عن حملة الإنترنت الآمن والشراكة مع قوى الأمن الداخلي.

تلاها تقديم محاضرة عن الأنترنت الآمن قدمها المؤهل أول طانوس خشان يعاونه الرقيب فريديريك بلعة، حيث جرى الحديث عن مخاطر الإنترنت وكيفية حماية أنفسنا من المشاكل التي تعترضنا، كما أضاف أن الشبكة العنكبوتية ليست مكان سري بل هي مكان عام يجب أن لا نستخدمه للأمور الخاصة، كما أعطى شاهين عدد من الأمثلة التي حدثت في لبنان وتعرض أشخاص أساؤوا استخدام الإنترنت للسجن والمساءلة وغيرها.

واختتمت الحملة بنقاش دار بين المحاضر والطلاب.

وسيقام حفل ختامي تكريمي للجهات المشاركة والمنظمة في 19 نيسان عند الساعة 11 ظهراً في بلدية صيدا – قاعة مصباح البزري.