الرعاية نفذت مشروع أضاحي العيد 2018 تحت شعار "ليفرحوا كلنا بدنا نضحي"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 آب 2018 - 11:24 ص    عدد الزيارات 263    التعليقات 0    القسم أخبار ونشاطات

        


 

للعام الواحد والثلاثين، نفذت الرعاية – إحدى مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية مشروع أضاحي العيد 2018 ، بمشاركة أهالي مدينة صيدا وصور وجوارهما، وجرى تنفيذ المشروع في مسلخ صيدا البلدي وفقاً للمعايير الشرعية والصحية وبحضور المضحين من أهل الخير الذين شهدوا أضحياتهم وأخذوا حصصهم ليتم تحصيصها وتوضيبها فيما بعد لإيصالها إلى مستحقيها من أسر الأيتام والمحتاجين والمتعففين بواسطة جهاز الرعاية التطوعي.
الرعاية أطلقت مشروع أضاحي العيد 2018 تحت شعار "ليفرحوا.. كلنا بدنا نضحي"، بهدف توزيع لحوم الأضاحي على أسر الأيتام والعائلات المتعففة والفقيرة في عدد من المناطق اللبنانية وللفئات التالية وهي:
مدينة صيدا وأقضيتها للأيتام والمحتاجين،
وبلغت تقديمات مشروع أضاحي العيد هذا العام 1665 أضحية من الأغنام والأبقار، إستفاد منها 14,668عائلة متعففة. كما استفاد من مشروع الأضاحي 4970 عائلة متعففة عبر حصص من لحوم الأضاحي مقدمة من مؤسسة الإغاثة الإسلامية عبر العالم – مكتب لبنان بالتعاون مع الرعاية.
وبذلك يرتفع الإحصاء التراكمي منذ انطلاق المشروع من العام 1987 من 21,865 إلى 23,530 أضحية وإجمالي العوائل المستفيدة من 246,532 إلى 266,170 عائلة متعففة.
وللسنة الثالثة يشهد مشروع أضاحي العيد لأهل غزة وفلسطين بالتعاون مع صندوق الخير – دار الفتوى اللبنانية مشاركة كثيفة من أهل الخير في صيدا والجنوب، أكد على حجم التعاطف من أهل لبنان مع أهلهم المحاصرين في غزة وفلسطين محاولين بذلك تقديم جزء من مشاهد الدعم المستمر لأهلنا في فلسطين.

 
 




  • الإسم: عمر 
    العمر: 8
    الهوايات: كرة القدم واللعب بالسيارات
    أنا: أستاذ المستقبل
  • الأسم: سامر 
    العمر: 7
    الهوايات: كرة القدم
    أنا: طبيب المستقبل
  • الإسم: بهية
    العمر: 6
    الهوايات: الرسم
    أنا: رسامة المستقبل
  • الإسم: حلا
    العمر: 10
    الهوايات: الرسم
    أنا: أستاذة المستقبل
  • الأسم: ملك 
    العمر: 8
    الهوايات: كرة القدم
    أنا: طبيب المستقبل
  • الإسم: فاديا
    العمر: 17
    الهوايات: تربية الأطفال
    أنا: مربية المستقبل
  • الإسم: جنى
    العمر: 16
    الهوايات: التصوير
    أنا: مربية المستقبل